اللياقة الرقمية ... و دور المجتمع التعليمي

قد يكون متداولاً بشكل كبير هذه الأيام مصطلح اللياقة ،حيث صارت هاجس الشباب وا
لفتيات على حد سواء وهذا أمر محمود طبعا … و المقصود بها عادةً اللياقة التي تُعنى بالجسد و قوته و رشاقته ، و مهارات المقاومة و الحركة، و التحديات التي تواجه المتدرب حتى يصل الى اللياقة و التمكين.

و تزامنا مع مهارات اللياقة و السرعة و القدرة العالية التي تعطي لكلِ عمل رونقه و جماله

كان حتما علينا نشر ثقافة اللياقة الرقمية ، و المهارة و الابداع في مجال التقنيات الحديثة و استخدام برامج التواصل الاجتماعي و برامج الحاسوب كافة بحرفية و لياقة.

لاسيما و ان غالبية مستخدمي هذه البرامج هم من طلاب المدارس و صغار السن

تكمن اللياقة الرقمية في جعل المستخدم مُلماً رشيداً يدرك عواقب الإستخدام و محاذيره و قوانين البلاد حوله و آلية الوصول لكافة المميزات المتاحة له .
حيث يتنقل بخفه و يضع ملامح أفكاره برشاقة و ينشر عناوين الافكار بكل ثقة و مسؤولية.

نعم بالتأكيد هي مسؤولية مجتمعية مشتركة بين الأهل و مجتمع المدرسة من ادارته و إشرافه و الإرشاده الطلابي والمعلمين و المعلمات ، ترشيد آفاق الاستخدام ، و مراقبة الانتاج و ملاحقة الرديء منها مسؤلية الجميع .

كما تعلم عزيزي القارئ … الكم الرهيب من مقاطع الطلاب و الطالبات المنشورة و التي لا تحمل محتواً لائقا فيالأغلب … بل و تعرّض العديد من الأطفال للخطر و الابتزاز احيانا … اذا ما دور المربي هنا.

الدور بالتأكيد يكمن بنشر الثقافة التقنية بين المجتمع التعليمي اولا لكي يتمكن من التقنيات التي تجعله مرشدا لها وموضحا لأهدافها و مدربا لآليات استخدامها و التبليغ عن الفاسد منها و تحقيقا لرؤية المملكة العربية السعوديةالمباركة التي تُعنى بتحقق المواطنة الفاعلة و منها المواطنة الرقمية و كفاءة العمل و الانتاج عليها .

معلمو المستقبل هم صِمَام أمان الأجيال و موجه افكارها ، فالعالم الرقمي اليوم تعدى كل الحدود، و دخل كل البيوت، وبات كل طفل يحمل جهازه الخاص، و عالمه الذي لا يدرك حدوده و يعرف قيوده.

4 Likes

شكرًا مرام لهذا الطرح الرائع:two_hearts::cherry_blossom::heart_eyes:
التقاطه جميلة
وتسلسل أروع

نحتاج لنشر هذه الثقافة في الجيل المبدع حقًا

1 Like

أحسنتِ ، موضوع مهم وكلام سليم ١٠٠%

1 Like

شكرا لك
نتعلم منك استاذتنا :cherry_blossom:

جميع الحقوق محفوظة @ لنادي المايكروبيت 2018

Twitter Youtube